الرئيسية > ورقة أند قلم > سوف يفعلها و يطعنك فى ظهرك !!

سوف يفعلها و يطعنك فى ظهرك !!

لقد سمعت هذة القصة و أنا طفلا صغير أرى الجميل فقط من الحياة و لا أرى لها شىء من القبح

و كأى طفل أعجبتنى القصة و التى سردها لى والدى على انها قصة جميلة

فيها حيوانات و نهر و احداث ساخنة…..

و لكن بعد مرور السنوات آة منها السنوات!!

سمعتها مرة أخرى و لكن

كان لها عندى مردود مغاير فكرت فيها بعمق

و تأملت و تخيلت و خرجت باستنتاج

هذا الاستنتاج لم أذكرة لاحد و لكنة كان دائما لا يفارقنى

آنتظر ما تخبأة لى الايام ..هل سيحدث هذا معى؟..هل سأرى هذة الشخصيات بعينى ؟

ما لم أعرفة وقتها ان القصة البسيطة هذة هى{ الحياة }و الشخصيات التى كنت أتسائل هل سأراها

هى {كثير من الشخصيات} التى قابلتها !!!

لان الموضوع ببساطة الصفات و الطباع التى نتحلى بها نحن البشر من الصعب جدا ان نتخلى عنها

فقد تقابل شخصا ما فى مكان ما و زمان ما

و تعرف عنة صفة سيئة معينة و لكنك بشهامتك و خصالك الحميدة تقدم لة كل يد العون و تعطى لة الامان

و تعاملة بما يرضى ضميرك و يرضى الله عز و جل و تقنع نفسك بأنة مش ممكن يرد الحسنة بالسيئة

و لكن للاسف و يا للاسف …. سوف يفعلها و يطعنك فى ظهرك و انت آمنا واثقا فىما قدمتة لة

هذة ما رأيتة و ليست صدفة او مرة عابرة

انا لا اريد ان اتحدث لماذا يخونك و انت آمنته..لماذا يضرك و أنت ساندتة

المهم ان الانسان يتعلم بما يقابلة فى الحياة

و المهم أيضا ان الانسان ياخذ حذرة و لكن هذا ليس معناة معاملة الناس معاملة سيئة

او عدم تقديم الخير و يد المعاونة

يا لوعة الصدمة و الحزن و الندم

خذ حذرك و لا تعطى مكان للندم

و أخير أقدم لكم القصة التى سمعتها و أنا صغير و بالتأكيد معظمكم سمعها من قبل

و لكنى سأقدمها فى شكل صور مرسومة

قصة العقرب و الضفدع

عرض الشرائح هذا يتطلب تفعيل جافاسكربت.

التصنيفات :ورقة أند قلم
  1. غربهـ
    23 سبتمبر 2010 الساعة 12:26 صباحًا

    لا ألوم العقرب..لكن ألوم الضفدع الذي لو عادت له الحياة
    لأقل العقرب مرة تلو مرة..وللدغ مرة تلو الأخرى
    بحسن نية..

    مساءك رضا وراحة بال..

    • 23 سبتمبر 2010 الساعة 12:48 صباحًا

      مرحبا يا رقيقة المشاعر يا عالية المقام
      أضفتى نورا بردك على المدونة هل
      لا تتصورى مدى حبى لهذة القصة
      و مدى تعلقها فى ذهنى
      دمتى فى رعاية الرحمن الذى لا ينام

  2. 5 سبتمبر 2010 الساعة 12:58 مساءً

    كل ما يمكننا قوله هو أننا ،،،، بشــــــــــــــــــــــــــــــــــــر
    أحييك يا فاضل ،،

  3. جميلة
    1 سبتمبر 2010 الساعة 12:40 صباحًا

    قصة جميلة فعلا وكلماتك مؤثرة وواقعية وهى دى الحياة .. .. انت شكلك كاتب كبير
    بشكرك جدا

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: